يدخل فريق الشباب مواجهة مومباي سيتي، مساء غدٍ الجمعة على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، لصالح الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، بحثا عن الفوز ليكون ثاني المتأهلين بعد جاره الهلال على مستوى غرب القارة.




ويبحث الليث عن تحقيق أفضل انطلاقة له بتاريخ مشاركاته في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، في حال تجاوز الفريق الهندي.




ونجح الشباب في معادلة أفضل انطلاقة له في دوري أبطال آسيا، بعدما جمع 10 نقاطٍ من الجولات الأربع الأولى للنسخة الجارية.




وانتصر الفريق، العائد إلى المشاركة قاريًا بعد غياب نحو 6 أعوام، في 3 من مباريات المجموعة الثانية، وتعادل في واحدة.




وجمع الشباب العدد ذاته من النقاط بعد 4 جولاتٍ في نسختي 2009 و2013، فيما اكتفى بعدد نقاطٍ أقل بعد العدد ذاته من الجولات في مشاركاته الست الأخرى.




والمفارقة أن الشباب فاز على كل فرق مجموعته التي يتصدرها وتضم الجزيرة الإماراتي، مومباي سيتي الهندي والقوة الجوية العراقي بالنتيجة ذاتها (3-0)، فيما تعادل بمباراة واحدة ضد الفريق العراقي (1-1).




وفي حال تكرار فوز الشباب على فريقي مومباي الهندي والجزيرة الإماراتي في الجولتين المقبلتين، سيصل لأعلى رصيد نقطي في تاريخ مشاركاته آسيويا برصيد 16 نقطة من أصل 18.